دورة حياة الحشرات

 دورة حياة الحشرات :
    تختلف دورة حياة الحشرات باختلاف أنواعها ونكتفي لذلك بعرض الدورة الحياتية التي تنطبق على الذبابة المنزلية والبعوضة نظراً لأهميتها في نقل العديد من الطفيليات البشرية.
     1-   الذبابة المنزلية :
    تطرح الأنثى بيوضها في الأماكن الرطبة والدافئة خصوصاً بين القمامة والأقذار وتستغرق البيوض من عشر إلى عشرين ساعة لتبرز منها قائبة (يرقانة)  بيضاء أسطوانية الشكل يكسو جسمها وبر دقيق .  وهي تتحرك وتتغذى وبعد أسبوع تقريباً تتحول إلى عذراء ،  وهي المرحلة الساكنة (العذراء) غير المتحركة ولا المتغذية وبعد أسبوع آخر تقريباً يخرج من العذراء ذكر أو أنثى .
     2-  البعوضة .
    تلقي الأنثى بيوضها في الماء ، حيث تخرج منها قائبة تسبح وتتغذي بالأوليات والنباتات فيه ،  وتتنفس بواسطة أنبوبة مختلفة الطول تتصل بالهواء فوق سطح الماء وتتحول اليرقانة إلى العذراء ذات رأس كبير وجسم دقيق أشبه ما تكون بحرف الواو ،  وهي متحركة وغير متغذية تتحول هذه إلى طور بالغ لذكر أو لأنثى بعد أن تترك الماء وتبدأ بالطيران والتزاوج حالما تجف أجنحتها .
    




    ملائمة الطفيل لعملية التطفل:
    أثر التطفل على الطفيلي:    Parasite  Effect of Parasitism on the
     لا بد للطفيلي من أن يكيف نفسه في معيشته على العائل أو فيه ومن ثم لا بد أن تحدث له صوراً من التحورات تهدف إلى تسهيل حياته ونوعه وتشمل هذه التحورات ما يلي:
    1-   تحورات تركيبية:       Changes  Morphological
     وهذه تتناول تركيب جسمه وذلك :
    أ -  ملاءمة الجسم لمكان التطفل فتكون الطفيليات صغيرة الحجم مفلطحة الجسم  (تريماتودا) أو مغزلية الشكل ( البوغيات ) أو اسطوانية خالية من الزوائد ناعمة السطح (الإسكارس) .
    ب -  وجود تراكيبه لتثبيت الطفيلي في موضع تطفله كوجود الممصات والخطاطيف والأسنان والشفاه .
    ج - اختفاء أعضاء الحركة وخاصة في الأطوار البالغة وكذلك ضمور أعضاء الحس .
    د -  بساطة القناة الهضمية أو انعدامها حيث يتغذى الطفيلي بالانتشار الغشائي .
    2- تحورات وظيفية:    Physiological changes   
    وهذه تتناول قدرة الطفيلي على القيام بوظائفه الفيسيولوجية وهو داخل جسم العائل كأن يتنفس لا هوائياً كتحليل الجليكوجين الموجود  بجسمه إلى جلوكوز Glucose  وحامض اللاكتيك واستخلاص الأوكسجين والطاقة اللازمة له ،  وكذلك قدرة الطفيلي على إفراز مواد مضادة للإنزيمات المحيطة به .   كذلك موازنة الضغط الأسموزي في جسمه مع سوائل الوسط الذي يعيش فيه .
    3 -  تحورات تساعد الطفيلي على الحفاظ على نوعه من الانقراض :
    وذلك بكثرة تناسله وكذلك عدم تأثير البيوض والأكياس المتحوصلة بالمبيدات والعقاقير المستعملة في العلاج .




    أثر التطفل على العائل: 
       host  Effect of Parasitism on the
     العائل هو الطرف الخاسر دوماً وأن مقدار الخسارة يتوقف على عوامل كثيرة منها :
    1-   أهمية الجزء الذي يمارس فيه الطفيلي نشاطه :
    كأن يكون الطفيل خارجياً وقليل الأثر فلا يلاحظ ضرره ، أو يكون طفيلياً داخلياً يزاول تطفله في أنسجة هامة وحيوية فيكون الضرر ملموساً وقد يؤدي إلى هلاك العائل .
    2-  عدد الطفيليات التي تدخل الجسم :
    فقد تكون من القلة بحيث يستطيع العائل أن يتحمل ما ينتج عنها من أضرار وقد تكون من الكثرة بحيث يتفاقم خطبها مثل ديدان الاسكارس ، فالدودة الواحدة لا تفعل فعل الآلاف إن وجدت متجمعة ومتكتلة .
    3-  مقدار ما ينجم عن الطفيلي من ضرر للعائل :
    فبعض الطفيليات لهاالقدرة على أحداث تخريب وأضرار بالجسم بشكل ظاهر عن غيره مثال ذلك المتحولات الزحارية والأميبيا .




    4-   مشاركة العائل في الغذاء :
    وذلك يختلف باختلاف نوع الطفيلي وحجمه ودرجة نشاطه .
    5-   عادات الطفيل وسلوكه بالنسبة لعائله :
    فبعض الطفيليات تقوم بجولة داخل جسم العائل مثل الاسكارس والانكلستوما أو وجود الطفيل في أماكن ليست مناسبة لتطفلها كوجود ديدان البلهارسيا في مقلة العين.
    6-   النمو غير الطبيعي في أجزاء من الجسم :
    حيث تحدث بعض الطفيليات حساسية للخلايا المجاورة فتسرع في انقسامها مما قد يؤدي إلى حدوث الأورام الخبيئة مثل البلهارسيا وسرطان المثانة في الإنسان وكذلك الفيلاريا وداء الفيل .




    أن موت العائل سوف ينتهي بالقضاء على حياة الطفيل  ولا يعتبر ذلك تطفلاً  طبيعياً إذ أن من مصلحة الطفيل أن يبقى على عائله حياً أطول فترة ممكنة وأن يعيش معه ، تعرف بالطفيليات الممرضه Pathogenic parasites  ويظهر على العائل سمات خاصة تعرف بأعراض المرض Symptoims  هذا وقد  يقاوم العائل
    فالطفيليات التي تسبب أمراضاً لعوائلها الطفيل ويتغلب عليه بعد مقاومة ظاهرة له وتسمى هذه الظاهرة بالمناعة Immunity  وفي بعض الحالات قد لا تظهر حالات المرض على العائل رغم إصابته بعدد كبير من الطفيل . 
    كما أنه له القدرة على نشر العدوى غلى غيره ، ويسمى العائل حاملاً للعدوى carrier وبذلك يكون وسيلة فعالة ظاهرياً أي  تختفي الأعراض مؤقتاً ثم يعاوده المرض بعد حين ينشط الطفيلي بعد فترة كمون وتسمى هذه الظاهرة  " النكسة "  relapse  كما يحدث في حالة البرداء ( الملاريا ) .




    الأضرار التي تنتج عن وجود طفيل داخل جسم العائل :
    1-   افرازات استقلاب الطفيلي :
      وهي ذات تأثير سام على صحة العائل ( الديدان المفلطحة والخيطية ) .
    2-  تغذية الطفيلي :
    على أنسجة العائل ( الانكلستوما والمتحولات الزحارية ) أو مشاركته في غذاء عائله الاسكارس والديدان الشريطية .
    3-  اتلاف الأنسجة :
      مثال تمزق المثانة وجدار المستقيم في حالة البلهارسيا والكوكسيديا .
    4-  انسداد الأمعاء :
      واعاقة عمليات الهضم ( الاسكارس ) .
    5-   الضغط على الأنسجة :
      المحيطة بالطفيلي مثل حويصلات الهيداتك .
    6-   نقل مسببات الأمراض إلى العوائل الأخرى :
      كما تقوم البعوضه بنقل البرداء .
    7-  تتطفل بعض الطفيليات على الأجهزة التناسلية محدثة العقم مثل المشعرات .




    الوبائيات أو انتشار الطفيليات:    Epidemiology or Spread of Parasites
     يقصد بالوبائيات جميع الشروط والعوامل التي تحدد حدوث وانتشار الأمراض الطفيلية بين الحيوانات وهي تستدعي دراسة وسائل تشخيص الطفيليات واحصاءات حيوية ومعرفة وسائل إنتشار هذه الطفيليات بين الحيوانات والعوائل الوسيطة ودراسة عادات العوائل وبيئتها وطرق معيشتها وتغذيتها .
    الفترات الطفيلية السريرية والإكبينيكية أثناء العدوى بالطفيلي :
    تنقسم فترات العلاقة بين العائل والطفيلي إلى ما يحدث لكل منها على حدة إلى :
    أ - فترات تحدث للطفيلي :
     1-   الفترة قبل البائنة أو قبل الظاهرة:  Pre-patent period ( P.P.P. )
    وتبدأ هذه الفترة من وقت دخول الأطوار المعدية إلى جسم العائل حتى ظهور البويضات أو الحويصلات أو الأطوار الأخرى من دورة حياة الطفيلي والتي يمكن بواسطتها تشخيصه .
     2-  الفترة البائنة أو الظاهرة:     Patent Period ( P.P.)
    هذه الفترة التي يمكن تشخيص الطفيلي في جسم العائل بواسطة الوسائل العملية .




    ب -  فترات تحدث للعائل :
     فترة الحضانة:      Inicubation Period
    وتبدأ من وقت دخول الطفيلي جسم العائل حتى ظهور الأعراض المعدية وهي عادة أطول من الفترة قبل البائنة .
     فترة ظهور الأعراض :    Period of Symptoms 
     فترة النقاهة:          Period of Convalesence
    وتبدأ من انتهاء الأعراض حتى الشفاء التام من الإصابة بهذا الطفيلي .
     فترة النكسة Period of relapse ::
    وهي الفترة التي تظهر أعراض مرضية مرة ثانية بعد الدخول بفترة لنقاهة مثال البرداء ( الملاريا ) .