مهارة أسلوب حل المشكلات

مهارة أسلوب حل المشكلات
            طريقة تمكن الطلاب من تعلم مفهومات علمية جديدة وباعتباره طريقة تتحدى أبنيتهم المعرفية السابقة من خلال طرح مشكلات جديدة في مواقف جديدة تجبر الطلاب على التفكير المتشعب المتعمق مما يؤدي الى تنمية القدرات الابداعية والثقة بالنفس وروح المغامرة
            يهدف هذا الاسلوب الى :
*     اعطاء الطالب الفرصة الكافية للتفكير بحرية والتخطيط الهادي لحل المشكلة
*     تعويده على البحث العلمي وتحمل المسؤولية والاستقلالية في التفكير والاعتماد على النفس
*     تزويد الطالب بالمهارات الأساسية اللازمة لمواجهة مشكلات الحياة والتعلم الذاتي وجمع المعلومات واستخلاص النتائج
            تكمن أهمية هذا الاسلوب في:
*     اكتساب الطلاب المهارات العلمية المعرفية والأساسية لتعلم الخبرات المختلفة
*     يطور الطلاب الثقة بأنفسهم والاعتماد عليها وذلك من خلال مواجهة المشكلات وحلها
*     تتوافر في هذا الاسلوب فرصا للعمل الفردي والجماعي
*     يثير اهتمام الطلاب ويجعلهم يشعرون بأهمية ما يتعلمون
*     يقوم الطلاب بتطبيق ما يتعلمون في مواقف جديدة
*     ممارسة هذا الاسلوب داخل الصف مما يعمق بين المفاهيم التي يتعلمها الطالب والأنشطة اللاصفية
*     يمثل هذا الاسلوب اسلوبا مبدئيا من أساليب التعلم ويمكن استخدام أساليب مختلفة مثل الاكتشاف أو الاستقصاء


            أنواعه
O      اسلوب حل المشكلات بطرق مألوفة
O      أسلوب حل المشكلات بطرق ابداعية
هذان الاسلوبان يختلفان عن بعضهما في الهدف وفي كيفية تناولها وفي النتائج المرجوة
O    اسلوب حل المشكلات بطرق ابداعية :
            يهدف الى الوصول إلى حلول جديدة لم يسبق اليها احد ويتطلب هذا الاسلوب تمكن الطالب من مهارات التفكير الابداعي الأساسية (الطلاقة ، المرونة ، الأصالة..........) حتى يستطيع حل المشكلة والنتيجة المرجوة من هذا الاسلوب تتمثل في الوصول الى حلول ابداعية
O    اسلوب حل المشكلات بطرق مألوفة:
            الهدف منه الوصول الى حل مناسب ولا يشترط الأصالة ولا يستخدم الطالب كافة مهارات التفكير الابداعي بل يكتفي بمهارتين (الطلاقة والمرونة) ولا يشترط الوصول الى حلول ابداعية ويكتفي بالحلول المنطقية
            خطوات حل المشكلة في الموقف التعليمي :
v   الشعور بالمشكلة : ويختار المعلم من المشكلات ما يتناسب مع مستوى الطالب
v   تحديد المشكلة : ومؤشرات تحقق هذه الخطوة هي
1-فهم الطلبة للمشكلة
2-قدرة الطلبة على تحليل عناصر المشكلة
3-تحقيق المعيار على صورة آداء من قبل الطلبة
4-تفصيل العوامل الى عناصرها ضمن المشكلة
         توليد الحلول المحتملة للمشكلة :يقوم الطالب بذكر ؟أكبر عدد ممكن من الحلول غير التقليدية والتعرف على العلاقات بينها وصياغة الحلول المناسبة منها
         وتتأثر هذه الخطوة بمعرفة الطالب السابقة وخبراته كما تتأثر بمدى ممارسته لهذا الأسلوب
         وفي هذه الخطوة يتدرب الطالب على مهارات التفكير الابداعي الطلاقة (القدرة على الاتيان بحلول متعددة) والمرونة (القدرة على توليد بدائل متنوعة) والأصالة (الاتيان بحلول غير تقليدية) والتفاصيل (القدرة على اضافة تفاصيل للحلول المحتملة)
v   اختبار الحلول للوصول الى الحل الأمثل:
ويتطلب هذا جمع الأدلة التي تؤيد أو ترفض الحلول التي سبق تدوينها للوصل الى الحل الأمثل
v   اختبار الحل الأمثل والتحقق منه:
يقوم الطالب في هذه الخطوة باختبار صحة الفرض الذي توصل اليه والتأكد من مناسبته لحل المشكلة سواء بالتجريب أو الملاحظة أو أي أداة أخرى
            دور المعلم لتحقيق الأهداف المرجوة
*   أن يشعر الطالب بحرية التفكير
*   أن يشعر الطالب بالأمن النفسي والجسدي
*   أن يدربهم على كيفية تحديد المشكلة المطروحة وكيفية صياغة الفروض
*   أن يوجهه الى الاستفادة من جميع المصادر للوصول الى أكبر عدد من الحلول