تلوث الهواء




بحث حول الهواء
بحث حول التلوث
موضوع عن التلوث البيئي
مقال عن التلوث
موضوع عن الهواء
لتلوث البيئي
تلوث البيئة

*    مصادر تلوث الهواء:
تتمثل مصادر تلوث الهواء فيما يأتي:
أ- المصادر الثابتة:
المصانع:
-ينتج من أنشطتها ملوثات عديدة- تتمثل هذه الأنشطة بعمليات تصنيع المواد الفلزية ومصانع تكرير النفط وإنتاج الأسمدة والمركبات العضوية-حرق الأخشاب والغابات والوقود الأحفوري, مصانع المنظفات ومصانع إنتاج الحموض والأملاح والقواعد والغازات.
محطات توليد الطاقة:
تستخدم-على الأغلب- الوقود الأحفوري كالفحم الحجري والنفط عند معالجتها وتكريرها وحرقها.
ب- المصادر المتحركة:
وتتمثل في دخان وعوادم السيارات، الدراجات، السفن، القوارب.
  
*    ملوثات الهواء:
تنقسم إلى قسمين:
أ- الملوثات الأساسية:
1- الأكاسيد:
وهي الناتجة عن حرق الوقود الأحفوري مثل الفحم الحجري والنفط والغاز الطبيعي حرقاً كاملاً وينتج عن ذلك:
1) ثاني أكسيد الكربون.
2) بخار الماء.
3) ثاني أكسيد الكبريت.
4) أكاسيد النيتروجين (NO2 , N2O , NO), والتي يرمز لها بصفتها مجموعة  NO.
5) العناصر الثقيلة التي تكون بحالة غازية أو صلبة مثل: الزرنيخ والكادميوم والرصاص والزئبق.
وعندما يكون الاحتراق غير كامل ينتج: أول أكسيد الكربون, دقائق عالقة من الكربون العنصري والعضوي, هيدروكربونات عديدة الحلقات (PAH).
كما أن هناك مصادر أخرى لتلوث الهواء بالأكاسيد، مثل البراكين, حرائق الغابات, المياه المعدنية, دخان المصانع, مواقد البيوت التي يستخدم فيها الفحم والحطب, لفافات التبغ وتدخين السجائر.
2- المركبات العضوية المتطايرة:
 وهي المركبات الناتجة عن عوادم السيارات وحرق الفحم الحجري مثل: المركبات الهيدروكربونية كالميثان والبنزين والكلوروفورم.
3- المركبات العالقة والقطيرات:
المركبات العالقة هي مواد صلبة توجد عالقة في الهواء مثل: الغبار وجراثيم الكائنات الحية المتحوصلة والرصاص وأملاح الكبريت وأملاح النترات. أما القطيرات مثل: النفط والمبيدات الحشرية.
ب) ملوثات الهواء الثانوية:
مثل: الضبخن (smog) والأوزون والمطر الحمضي. وهي ناتجة من تفاعل الملوثات الأساسية للهواء مع بعضها بعضاً أو مع ملوثات أخرى أو مع الماء.
 
*    الحد من تلوث الهواء:
يمكن الحد من تلوث الهواء المدمّر وذلك عن طريق:
1.      الوعي الذاتي لدى الشخص بأن التلوث ما هو إلا كارثة تحتاج إلى جهد إيجابي منه لأنها تنذر بفنائه.
2.      وقف تراخيص مزاولة النشاط الصناعي الذي يدمر البيئة.
3.      تهجير الصناعات الملوثة للبيئة بعيدًا عن أماكن تمركز البشر بخطة زمنية محددة.
4.     تطوير أساليب مكافحة تلوث الهواء، فالحل لا يكمن في مزيد من الارتفاع في أطوال المداخن، لأنه لا يمنع التلوث بل ينقله إلى أماكن أبعد.
5.     تطوير وسائل التخلص من القمامة، وخاصة تلك العمليات التي تتضمن الحرق في الهواء الطلق، والذي يزيد من التلوث.
6.     القيام بعمليات التشجير على نطاق واسع للتخلص من ملوثات الهواء وامتصاصها.
7.     الكشف الدوري على السيارات، لأن عوادمها من أحد العوامل الرئيسية المسببة للتلوث.
8.     استخدام الغاز الطبيعي كأحد مصادر الطاقة البديلة عن مصادر الطاقة الحرارية، والذي لا يخرج معه كميات كبيرة من الرصاص والكبريت.
9.      اللجوء إلى استخدام المبيدات العضوية التي لا يحتوي تركيبها على المواد الكيميائية.