ايجابيات منافع التلفاز

 ايجابيات منافع التلفزيون

الجوانب الإيجابية التي يتضح فيها أثر التلفاز في تنشئة الأطفال


      من المؤكد أن التلفاز بما يعرضه هو أكثر وسائل الإعلام تأثيرا في المجتمع ككل وعلى الأطفال بشكل خاص، وذلك لطريقة عرضه للبرامج دون غيره من الوسائل:فالألوان الجميلة, والأصوات الإيقاعية الصاخبة, والحركات السريعة.... كلها وسائل إثارة وتشويق غير محدود تجعل الأطفال يجلسون حول التلفاز لساعات طويلة, ناهيك عن أنه في هذه الأيام متاح للجميع، فالذين لا يشاهدونه ويتابعون برامجه هم أفراد قلائل, لقد أصبح التلفاز اليوم بديلا عن الجلسات العائلية التي يتم فيها مناقشة أمور الحياة, وأصبح مصدرا للتسلية وإضاعة الوقت لقسم كبير من الناس, في حين أحسن الكثير غيرهم استغلاله فكان له آثار ايجابية واضحة المعالم كأي وسيلة من وسائل الإعلام, فهو سلاح ذو حدين يجد فيه كل إنسان بغيته, وخاصة في هذه الأيام بعد أن انتشرت الفضائيات الإسلامية بشكل عام.
      ويمكننا الكلام عن بعض الجوانب التي يظهر فيها الأثر الايجابي على تنشئة الطفل من خلال:
·        أولا: نتائج الإجابة على السؤال السادس من الاستمارة.
·        ثانيا:مما قرره المختصون في هذا المجال, والإطلاع على بعض الدراسات في هذا الموضوع.

أولا:نتائج الإجابة على السؤال السادس (القسم الأول منه)
- هل يؤثّر التلفاز على الطفل في النواحي التالية (ملاحظة:الإجابة بنعم- أو- لا-أو- في الغالب-أو-أحيانا- أو- نادرا-أو لا أدري)
أولا: الناحية الإيجابية:

1.     زيادة اهتمام بالدين                        (                     )
2.     زيادة المحصول اللغوي                    (                     )
3.     زيادة المعلومات                            (                     )          
4.     زيادة خبرات                              (                     )
5.     سلوك مرغوب فيه                         (                     )
6.     استثارة الخيال                            (                     )
7.     التربية الاجتماعية                         (                     )
8.     مهارات عقلية جديدة                      (                     )
9.     قوة في الشخصية                           (                     )

وكانت النتيجة ما تضمنه الجدول التالي:

الإجابات
نعم
لا
في الغالب
أحيانا
نادرا
لا أدري
امتناع
زيادة اهتمام بالدين
61
22
9
32
8
2
0
زيادة المحصول اللغوي
63
12
20
22
3
9
5
زيادة المعلومات
80
7
14
25
7
1
0
زيادة الخبرات
71
17
2
25
12
5
2
سلوك مرغوب فيه
60
22
7
27
11
6
1
استثارة الخيال
54
28
9
19
10
2
12
التربية الاجتماعية
53
26
8
20
12
10
5
مهارات عقلية
75
9
9
21
9
3
8
قوة في الشخصية
74
15
7
19
4
9
6


**يتبين من الجدول أن الإجابات كانت على النحو التالي:
1.   زيادة الاهتمام بالدين
 (61) إجابة من بين (134) إجابة أي ما نسبته(45.6 %)تقريبا يرون أن التلفاز له أثر في زيادة الاهتمام بالدين وأن (9)منهم أي بنسبة (6,71 %)يرون أن له تأثير في الغالب و(32) أي بنسبة (24,62 %)يرون تأثيره أحيانا 0
في حين يرى (22)منهم أي بنسبة (16,41 %) أن التلفاز ليس له أثر قي زيادة الاهتمام بالدين ، و(8) أي بنسبة (5,97 %) أجابوا بعدم معرفتهم للإجابة (لا أدري ).
      مما تقدم نجد أن للتلفاز أثر في زيادة الدين -أو له في الغالب -عند النصف وزيادة، فهل هو فعلا كذلك ؟ ربما ترتبط الإجابة بنوعية البرامج المشاهدة، والمحطات المتابعة، وفي دراسة قام بها (علي كدسة )، دلت نتائج الدراسة على أنه بقياس اتجاهات الآباء نحو أثر التلفاز في تعميق الوازع الديني لدى الأطفال أوضحت الدراسة أن للتلفاز السعودي أثرا إيجابيا عاليا بالنسبة لذلك"حيث بلغ الاتجاه العام نحو هذا الأثر 82 %[1]000

2.   زيادة المحصول اللغوي
 (63)إجابة أي ما نسبته ( 47,01 %)ترى أن للتلفاز أثرا في زيادة المحصول اللغوي في حين يرى (20)منهم أي بنسبة ( 14,92 %)أن له أثرا في الغالب ,و(22)أي بنسبة ( 16,41 %)أن له أثرا أحيانا 0
في حين يرى (12)منهم أي بنسبة (8,95 %) أن التلفاز ليس له أثر في زيادة المحصول اللغوي و(3) منهم أي بنسبة (2,23 %)أجابوا : نادرا ,و(9) أي بنسبة (6,71 %)كانت إجابتهم (لا أدري ),وترك (5)الإجابة عن هذه الجزئية أي امتناع عن الإجابة بنسبة (3,73 %)0
      من مجموع الإجابات يتبين نظرة الكثير من الناس إلى أن للتلفاز أثر في زيادة المحصول اللغوي، وحتى المختصين فإنهم يؤكدون هذه النظرة، ففي الدراسة التي أجرتها كاتبة سعودية، تحصر الكاتبة فيها آثار الإعلام المرئي الإيجابية في: مثل نشر الثقافة، وشغل أوقات الفراغ ، والتوعية الدينية ،ونشر الدعوة ،وزيادة المحصول اللغوي وغيرها من آثار[2]

3.   زيادة المعلومات
 وكانت الإجابة على أثر التلفاز  في زيادة المعلومات بما يلي:
(80)إجابة أي بنسبة (59,70 %)نعم, و(14) أي بنسبة (10,44 %) في الغالب ، و(25) أي بنسبة (18,65 %)أحيانا0
 في حين رأى (7) أي بنسبة (5,22 % )أن التلفاز ليس له أثر, ومثلهم أجابوا بـ(نادرا ) ،و (1 ) إجابة أي بنسبة (0,74 %) لا أدري.
     و ترى بلقيس داغستاني: أن التلفزيون يؤدي دورا مهما باعتباره رسالة ناقلة للمعلومات، وعرضا قويا للمعرفة، وترى أنه ربما كان تأثير التلفزيون بالذات في الأطفال أقوى وأعمق من تأثير أي وسيلة إعلامية أخرى نظرا لارتباط الصوت بالصورة، وعدم الحاجة إلى اتفاق القراءة والكتابة 0كما أن البرامج التي يرسلها التلفزيون تصل إلى كل البيوت وتنتقل آليا المعلومات وصور الحياة والأخبار [3]000

4.   زيادة الخبرات:
   أجاب (71) أي بنسبة ( 52,98 %)بنعم ,و(2) أي بنسبة (1,49 %) في الغالب و(25)أي بنسبة(18,65 %)أحيانا0
 ويرى (17)منهم أي بنسبة (12,68 %) أن التلفاز ليس له أثر في زيادة الخبرات ، و(12) أي بنسبة (8,95 %) أجابوا ب (نادرا ) ،و(5) أي بنسبة (3,73 %) لا ادري ، و(2) أي بنسبة (1,49 % ) امتناع وعدم إجابة 0
     نعم يستطيع التلفاز أن ينمي خبرات الطفل العلمية والحياتية بعرض مجموعة من الشخصيات المحببة إلى نفس الطفل القريبة من سنه، والتي يسهل عليه تقمص أدوارها، والإقتداء بها ،وهي تمارس أنشطة تتصل اتصالا وثيقا بحياته اليومية [4]
     

5. سلوك مرغوب فيه :كانت الإجابات :
(60) إجابة أي بنسبة (44,77%) نعم ،و (7) أي بنسبة (5,22 %)  في الغالب،و (27) إجابة أي بنسبة (20,14 %) أحيانا  ،في حين أجاب (22) أي بنسبة (16,41 %)  لا  ،و (11) إجابة أي بنسبة (8,20 %) نادرا ،و(6)  إجابات أي بنسبة (4,47 %) لا أدري ،و (1) عدم إجابة أي بنسبة (0,74 %) 0
     حقيقة إن التلفاز في الغالب يربي على السلوك المرغوب عنه أكثر من السلوك المرغوب فيه، وذلك لأن برامجه لا تتناسب مع عاداتنا وتقاليدنا –بل لا تتناسب مع ديننا ومبادئنا، ولكن إن أحسنا الاختيار لأبنائنا فإننا نستطيع توظيف هذا الجهاز في توجيه أبنائنا إلى البرامج المفيدة الهادفة، بدل البرامج المضيعة للوقت الهادمة 0
     
6. استثارة الخيال :
(54) إجابة أي بنسبة (40,29 %)  نعم ،و (9) أي بنسبة (6,71%)  إجابة في الغالب و (19) إجابة أي بنسبة (14,17 %)  أحيانا 0
و (28) إجابة أي بنسبة (20,89 %)  لا ، و (10) إجابات أي بنسبة (7,46 %) نادرا ، و(2) إجابة أي بنسبة (1,49 %) لا ادري ،وامتنع (12)عن  الإجابة ،أي بنسبة (8,95 %) 0
      يقول الدكتور طاهر شلتوت أستاذ الصحة النفسية:  "يقضي الأطفال وقتاً طويلا يتابعون ما يسمى بالأفلام الكرتونية عبر القنوات الفضائية المختلفة التي تلعب دورا كبيرا في تنمية المواهب التخيلية لديهم، فضلاً عن تنمية الملكات العقلية".[5]

7.   التربية الاجتماعية
( 53) أي بنسبة (39.55%) نعم، و(8) أي بنسبة (5.97%) فأحياناً. و(20) إجابة أي بنسبة (14.92% ) أحياناً .
 في حين كانت الإجابات (26) أي بنسبة (19.40%) لا ، و(12) إجابة أي بنسبة (8.95%) نادراً, و (10) أي بنسبة (7.46%) لا أدري, و (5) أي بنسبة (7.73% ) عدم إجابة
وفي دراسة أجراها أحمد محمد عبد الله (2002) بعنوان القيم التي تعكسها برامج الأطفال في القنوات الفضائية العربية... شملت العينة 45 حلقة من برامج الأطفال، شغلت (35 ) ساعة من ساعات الإرسال، كان من النتائج
   تأتي قيمة المشاركة الاجتماعية في مقدمة القيم الاجتماعية الإيجابية التي وردت في برامج الأطفال في الفضائيات بنسبة (41.52% ) تلتها قيمة التنافس الحر (33.10%) ثم قيمة التعاون (12.44%) ،ثم قيمة احترام وتقدير الكبار (6.96%) ثم قيمة التسامح (3.45%) ، ثم قيمة الكرم (1.94%) ، الاستقلالية (0.56%) 0[6]

8. إحداث مهارات عقلية جديدة:
(75) أي بنسبة (55.97%) نعم ، و(9) أي بنسبة (6.71%) في الغالب ، و (21) إجابة أي بنسبة (15.67%) أحياناً
و(9) إجابات أي بنسبة (6.71%) لا ، ومثلها نادراً , و(3) إجابات أي بنسبة (2.23%) لا أدري , و(8) أي بنسبة (5.97%) عدم إجابة .
إن وجود برامج إيجابية مفيدة هادفة في التلفاز جدير بأن تكون سببا في تنمية المهارات العقلية ، فمن البرامج الإيجابية :برامج تعليم الحروف والكلمات والأعداد والأشكال والألوان ،وبرامج تعليم العلاقات والزمان والمكان،  وبرامج  الحيوانات ،وغيرها من البرامج التي يكون لها أعظم الأثر في زيادة المهارات العقلية ،وبطرق جذابة يبقى أثرها طويلا 0

9. قوة الشخصية:
 (74) أي بنسبة (55.22%) نعم ، و(7) أي بنسبة (5.22%) في الغالب , و (19) إجابة أي بنسبة (14.17% ) أحياناً
و (15) إجابة أي بنسبة (11.19%) لا , و (4) أي بنسبة (2.98% ) نادراً , و(9) إجابات أي بنسبة (6.71%) لا أدري , و(6) أي بنسبة (4.47%) امتناع عن الإجابة
أثبتت الدراسة التي أجريت على أطفال في دول الخليج أن التلفاز يسهم في توليد حب المغامرة، وتنمية القدرة على التفكير السليم، وتنمية القدرات الخلاقة، وتنمية الثقة بالنفس، وهذه الأمور وغيرها لها علاقة في بناء شخصية الطفل0[7]


      وإلى هنا أنهي الكلام عن الآثار الإيجابية للتلفاز، بينتها من خلال الدراسة التي قمت بها ومن خلال بعض الدراسات السابقة، ولكن الأمر ليس على إطلاقه، بل يحتاج إلى تضافر جهود الكثيرين من أجل الوصول إلى هذه النتائج، وإلا فلتت الأمر من أيدينا وكانت النتيجة مجموعة من الآثار السلبية التي لا تحمد عقباها،  والتي سأتحدث عنها في المبحث الثالث من مباحث هذا البحث 0   








[1] أ0د0محمد عبد العليم مرسي، "الطفل المسلم بين منافع التلفزيون ومضاره"ط(1)، مكتبة العبيكان، الرياض (1997 م) ص156 0
[2] كتاب " الرسوم المتحركة والطفل" للباحثة السعودية الدكتورة فاطمة أحمد خليل أبوظريفة يصدر في طبعته الأولى عن الشبكة العربية للنشر والتوزيع ـ المملكة العربية السعودية، انظر: http://www.gesah.net/mag3/modules.php?name=News&file=article&sid=850
    [3] داغستاني، "التربية الدينية والاجتماعية للأطفال "، ص 172 ، مرجع سابق
[4] مرسي، "الطفل المسلم بين منافع التليفزيون ومضاره "، ص 118 0
[5] أفلام الكرتون نقمة أم نعمة علي أطفالنا  

[6] انظر: نهى عاطف العبد، "أطفالنا والقنوات الفضائية "، ص 136 0
[7] انظر: مرسي، "الطفل المسلم بين منافع التليفزيون ومضاره "، ص 160 0