العوامل المؤثرة في استخدام مياه الري للزراعه

العوامل المؤثرة في استخدام مياه الري للزراعه
طبيعة التربة :
     في وجود المياه المالحة نسبياً كمياه المملكة العربية السعودية المستخدمة للزراعة فإنه يجب عمل تحليل للتربة بالإضافة إلى عمل بعض الدراسات على الخصائص الفيزيائية للتربة.
     ولأهمية ذلك في تحديد مدى صلاحية المياه المستخدمة للري في تلك الأراضي، ولكي نوضح ذلك نفترض أن تربة بها نسبة مرتفعة من الطين، وكذلك تحتوي على نسبة عالية من الصوديوم، فإنه يفضل عدم استخدام مياه ري ذات نسبة مرتفعة من الصوديوم لما يسببه من مشكلات في نفاذية التربة، وعلي العكس من ذلك، فإن التربة الرملية ذات النفاذية المرتفعة فإنه يمكن استخدام مياه ذات ملوحة مرتفعة نسبياً نتيجة لوجود الصرف الطبيعي الجيد في تلك الترب لغسل الأملاح ومنع تراكمها.
نوع المحصول المزروع :
     تختلف النباتات في درجة تحملها لملوحة مياه الري المستخدمة للزراعة، كما إنها تختلف في تحملها من صنف إلى آخر في النباتات نفسها، حيث توجد أصناف تتحمل الملوحة نسبياً وأخرى لا تتحملها. كذلك تختلف درجة تحمل النباتات للملوحة باختلاف عمر النبات. وعموماً فإن فترة الإنبات، ونمو البادرات الصغيرة هي أكثر حساسية للملوحة. ولو أشرنا إلى نبات مثل بنجر السكر فنجد أنه شديد الحساسية أثناء مرحلة الإنبات ولكنه يتحمل الملوحة خلال مراحل النمو المتأخر، كذلك فإن الشعير يتأثر خلال فترة الإنبات ويتحمل الملوحة في مراحله الأخرى. أما الطماطم والقطن فإنهما أكثر حساسية للملوحة خلال مرحلة البادرات ثم تقل حساسيتهما خلال مرحلة النمو الخضري ثم تزداد خلال مرحلة الإزهار.

العوامل الجوية (المناخ):
     تعتبر العوامل الجوية من درجات حرارة ورياح ورطوبة ودرجة سطوع للشمس وأمطار من العوامل الهامة، والتي يجب أخذها في بعين الاعتبار عند استخدام المياه للري، خصوصاً تلك المياه التي ترتفع فيها نسبة الأملاح وبالأخص في الأجواء الحار كجو المملكة العربية السعودية، حيث ترتفع درجات الحرارة في فصل الصيف إلى ما يقارب 50 °م. أن درجة الحرارة العالية تؤدي إلى تبخر المياه في كل من مياه الري خاصة في نظام الري بالرش وكذلك من التربة، والتي ترتفع إلى أعلى بالخاصية الشعرية محملة بالأملاح المذابة نتيجة لتبخر هذه المياه. فتبقى الأملاح وتتراكم على سطح التربة مخلفة بقعاً بيضاء في بعض الأراضي، أو تشكل السبخات الملحية، والتي تتكون عادة في الأراضي الصماء ذات الصرف السيئ حيث تتركز أملاح الصوديوم وتملأ مسامات التربة فتختنق جذور النباتات لعدم توفر الأكسجين.
جدول (6): تقسيم انباتات من ناحية تحملها للملوحة.
نباتات حساسة

نباتات متوسطة الحساسية
نباتات متوسطة التحمل
نباتات تتحمل الملوحة
نباتات ملحية
اللوز
التفاح
المشمش
الليمون
البرتقال
الفراولة
البصل
الفاصوليا
الجزر
الباميا
العنب
قصب السكر
الذرة
الخيار
الخس
الفلفل
البطاطس
الفول
اللوبيا
الكرنب
الزيتون
القمح
الشعير
البنجر
فول الصويا


البرسيم
نخيل البلح
بنجر السكر
الشورى
الساليكورنيا