الفرق بين النحاس والالومنيوم

الفرق بين النحاس والالومنيوم
  النحـــــــــاس .
يعتبر النحاس من أول معادن تم استخدامه واستعماله من طرف الإنسان وثاني المعادن من حيث تعدد المنافع بعد الحديد وقد تم اكتشافه منذ أكثر من (عشرة آلاف عام) قبل الميلاد. وهو عبارة عن فلز محمر اللون يتغير لونه وخصائصه عندما يتحد مع عناصر أخرى مشكلاً مركبات مختلفة، ويرجع اسم اواشتقاق النحاس إلى الاصول من الاسم اللاتنى لجزيرة قبرص (Cyprus) وسمى الخام (Cyprium) ثم حرف على مدى السنين إلى (Cyprum). يتواجد في الطبيعة في عدة صور اما منفردة أو متحدة منها على سبيل المثال أكاسيد، يتم الحصول على جزءه النقي بواسطة بالكهرلة أو التحليل الكهربائي. والنحاس مادة لينة قابلة للطرق تتفاعل كيميائيا أو فيزيائيا مع المصدر الخارجي وهو الجو مكونة الصدأ يعرف باكسيد النحاس الذي يتميز أيضا بلون الأخضر إضافة إلى المادة السامة. باإضافة إلى مميزاته انه بطيء التفاعل مع الأحماض المخففة.
لخواص الفيزيائية
-يعتبر مادة موصل جيد للكهرباء والحرارة
-تصنع منه المبادلات الحرارية والأسلاك التوصيل الكهربائي
-يستعمل في صنع البطاريات والعتاد الكهربائي كا الوشيعة الكهربائية
-سهل في عملية كل من الطرق والسحب
-يتأثر بالهواء
-يتغطى سطحه بغشاء لونه أخضر مع مرور الوقت يعطيه قيمة جمالية وتاريخية
-يعتبر أشد المعادن توصيلاً للكهرباء بعد الفضة
الأهمية الغذائية للنحاس
-(1) يدخل في تركيب الكثير من الإنزيمات ،وبذلك يحافظ على نشاط وصحة القلب على صحة القلب والعظام والأعصاب والدماغ والكريات الحمراء
-(2)يساعد على استخراج الطاقة من الطعام، وينتج مواد مشابهة للهرمونات تساعد على تنظيم ضغط الدم ونبضات القلب وعلى سرعة التئام الجروح
-(3) يساعد في تخفيف الآلام ومعالجتها - يحمي الخلايا من التأكسد، ومنه يساعد الجسم في مقومة الإمراض المزمنة كالسرطان والإمراض القلبيةوإمراضالشيخوخة[بحاجة لمصدر]
-(4) عنصر قوي وجيد في تقوية العظام وجعلها أكثر صلابة ونقصه يؤدي إلى ظهور مرض هشاشة العظام
-(5) عنصر ضروري يدخل في تكوين الجلد ومقامة الإمراض الجلدية
-(6) عنصر مهم يساهم في امتصاص الصحيح لمعدن الحديد وبالتالي إذا لم يحصل الجسم على المقدار الكافي للنحاس فإن ذالك ينعكس سلبا على إنتاج الهيموجلوبين (خضاب الدم الأحمر)وبتالي يؤدي إلى مرض فقر الدم
-(8)من المعروف ان الخلايا البيضاء تقاوم العدوى وبذالك إن نقص النحاس يعطل الخلايا البالعة في مقاومتها للمرض.
-(9)يدخل في تركيب الجلد والشعر وبتالي هو المسئول عن تلوين الشعر والجلد
-(10) يدخل في تكوين المفاصل والأعصاب وهو المسئول عن حاسة التذوق
-(11) للنحاس دوره في إنتاج الطاقة مصادر الحصول على النحاس هي: اللحوم وصفار البيض، السمسم، كبد الحيوان، بذر دوار الشمس، نخالة الحبوب، دبس السكر، بذر اليقطين، الجوز، المحار البحرية، الفستق السوداني، اللوز، سمك التونا، القمح الكامل، جوز الهند، المشمش المجفف، القريدس، الأجاص المجفف، الدراق المجفف، الجينة، العدس ،التين المجفف، الحليب، الفاصوليا، البلح
سبائك النحاس يدخل النحاس في صناعة أنواع متعددة جدًا من السبائك. ويوجد نوعان للنحاس هما النحاس الأصفر Brass والبرونز Bronze.
       النحاس الأصفر:ويسمى الزنك وهو سبيكة من النحاس وخارصين وهو مقاوم للعوامل الجوية والمواد الكيميائية ويمكن بذلك صبه وتلميعه كما يمكن أن يحتوي على عددة ألوان تترواح من الأحمر إلى الأصفر إلى الأبيض حسب نسبة الخارصين فيه.
       البرونز:وهو سبيكة من النحاس والقصدير، ويتميز بأنه مقاوم للمواد الكميائية وشديد الصلابة، وتتكون بإضافة القصدير بنسبة 40% مما يجعلها تتصف بالمرونة.


الالمنيوم

بعض من خصائص الألومنيوم الجذابة تتضمن حسن المظهر، وسهولة التصنيع، ومقاومة جيدة للتآكل ، وانخفاض كثافته، وارتفاع نسبة القوة إلى الوزن، وارتفاع صلابة الكسر في.
بسبب هذه الخصائص، الألمنيوم هي واحدة من المواد الأكثر اقتصادا وفعالية هيكليا والمستخدمة في تطبيقات المعدات التجارية والعسكرية.
عند تعرضه للهواء، طبقة من أكسيد الألومنيوم تتكون فورا على سطح الألومنيوم. هذه الطبقة لديها مقاومة ممتازة للتآكل. انها مقاومة نسبيا لمعظم الأحماض ولكن أقل مقاومة للقلويات.
الألومنيوم النقي لايمتلك قوة شد عالية. ومع ذلك، إضافة عناصر صناعة السبائك مثل المنجنيز، السيليكون، والنحاس والمغنيسيوم يمكنها زيادة خصائص قوة من الألمنيوم وإنتاج سبائك ذات خصائص مصممة خصيصا لتطبيقات معينة.
الموصلية الحرارية للألومنيوم هي جيد جدا، حوالي ثلاث مرات أكبر من الصلب، وهي الخاصية التي تجعل الألومنيوم مادة مهمة لكلا من تطبيقات التبريد والتدفئة مثل المبادلات الحرارية. جنبا إلى جنب مع كونها غير سامة، يتم استخدام خاصية الألمنيوم على نطاق واسع في أواني الطبخ وأدوات المطبخ.
الألومنيوم لديها كثافة حوالي ثلث الكثافة الموجودة في الصلب أو النحاس، مما يجعلها واحدة من أخف المعادن المتوفرة تجاريا.
جنبا إلى جنب الألومنيوم مع النحاس لديهم الموصلية الكهربائية العالية بما فيه الكفاية لاستخدامها كعامل موصل كهربائي.