مشتقات الحليب



مشتقات الحليب
مشتقات الحليب هي مواد غذائية مصدرها حليب المواشي من الأبقار أو الغنم أو الماعز أو أو الإبل أو الجواميس أو غيرها من الثدييات.
تشمل منتجات الألبان العديد من الأصناف مثل الأجبان والألبان بالإضافة إلى الزبدة والقشطة.
تشكل منتجات الألبان قسماً مهماً من مطبخ دول حوض المتوسط وفي المطبخ العربي على وجه العموم.
إن الحليب ومنتجات الألبان، كالجبن واللبنة، مصادر غنية بالبروتين والكالسيوم. خيارات صحية، جرب الحليب ومنتجات الألبان قليلة الدسم.
لأنها مصادر جيدة للبروتين والكالسيوم، كما يشكل الحليب ومنتجات الألبان جزءاً من نظام غذائي صحي.
تحتاج أجسامنا إلى البروتين للعمل بشكل صحيح و لتنمو أو تصلح نفسها. يساعد الكالسيوم في الحفاظ على عظامنا قوية. الكالسيوم الموجود في منتجات الألبان جيد لنا خصوصاً لأن أجسامنا تمتصه بسهولة.
تُعد الألبان من العناصر الغذائية المهمة للإنسان منذ ولادته وحتى شيخوخته، وتتنوع منتجات الألبان بين الحليب واللبن الرائب والزبادي واللبنة والقشدة وأنواع لا حصر لها من الأجبان بالإضافة إلى الزبد والسمن وغيرها.وهي بأنواعها المختلفة تُعد من أهم مصادر البروتين والكالسيوم.
·       أهميتها
نحتاج البروتين لبناء العضلات، والكالسيوم من أجل الحفاظ على قوة العظام.
بالنسبة للرضع فإن حليب الأم يوفر لهم كامل العناصر الغذائية وكذلك اللبن الصناعي فبالإضافة إلى البروتين والكالسيوم، يحصل الرضيع على فيتامين أ ود أيضًا.
تكمن المشكلة في الدهون الموجودة في منتجات الألبان، والتي تعد من الدهون المشبعة، لذا يفضل اختيار الألبان قليلة الدسم ولا داعي لأن تكون خالية تمامًا من الدسم خاصة للأطفال، وبالنسبة للألبان غير المعلبة فإن مجرد تبريدها بعد غليها وإزالة القشدة ينزع كثيرًا من الدسم منها. وخطر هذا الدسم في أنه يزيد الوزن كما أن نوعية الدهون المشبعة ترفع الكوليسترول في الدم وتزيد خطر الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية
·       المنتجات الأخرى ... الزبد والسمن والقشدة
       تحوي القشدة على نسبة عالية من الدهون، ولذلك فإن تناولها يجب أن يكون باعتدال، ويمكنك استخدام بعض الأنواع قليلة الدسم.
       أما الزبد فيتحوي على نسبة عالية من الدهون، ولذا فيجب أن تستخدم بأقل قدر ممكن في الطهي، وهي بوجه عام أفضل من السمن.