مفهوم الافصاح



مفهوم الافصاح

كان الافصاح وليد الانفصال بين الملكية والادارة وهذا الانفصال الذي اوجد بعدا بين المساهمين الذين يمتلكون المشروع وبين الارقام المحاسبية التي تمثل مركز المشروع المالي ونتائج اعماله خلال فترة معينه لذا كان لابد من تصوير ميزانية المشروع في البداية وطباعتها ونشرها لاتاحة الفرصة لهؤلاء المساهمين للاطلاع على المركز المالي ونتائج اعمال المشروع من ربح او خسارة كانت تظهر من خلال تثبيت حقوق الملكية او رأس مال الاسهم وبيان الزيادة او النقص التي حدثت خلال العام وما لبثت ازمة الكساد التي حلت بالنظام الاقتصادي في الثلاثينيات من القرن الماضي ومارافقها من حملات اعلامية  تناولت مسالة الافصاح ان نشأت المطالبة بعرض حركة  اموال المشروع ونشاطه خلال العام عن طريق عرض مشترياته ومبيعاته ومصروفاته المختلفة مما يظهر المقدرة الكسبية للمشروع وقدرته على تحقيق الارباح ، ومما يمكنه من توزيع الارباح على المساهمين ، وتأثير التدفقات النقدية اللازمة لتسديد الديون للمقرضين والبنوك وغيرهم من الدائنين وقد عبرت حسابات النتائج عن هذه الحركة من خلال حساب التشغيل الذي كان يعبر عن نشاط الانتاج ويقيم اداء وظيفة المتاجره المتمثل بالشراء والبيع وحساب الارباح والخسائر الذي ايضا كان يقيم اداء وظيفتي الادارة والتمويل

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
د.حسين القاضي، الدكتور مأمون حمدان ، نظرية المحاسبة، دار الثقافة للنشر والتوزيع ط1،2007 ، عمان
- مفهوم واسس الافصاح عن المعلومات المحاسبية
يلعب معيار الافصاح المناسب ( Adequate Disclosure)  دوراً هاماً ومركزاً سواء في نظرية المحاسبة ام في الممارسات المحاسبية .
ولابد ان يتم ذلك في أية مناقشة او بحث لهذه الطبقة ان تتم في اطار اغر اض المحاسبة المالية والتي تتمحور في نهاية الامر حول غرض رئيسي وهو توفير المعلومات الملائمة للفئات التي تستخدم البيانات المحاسبية في اتخاذ قرارات اقتصادية تتعلق بالمنشأة مصدره البيانات كما تهيئ لهؤلاء المستخدمين بعض المؤشرات المالية التي تمكنهم من التنبؤ ببعض المتغيرات الرئيسية لتلك المنشأة كقوتها الايرادية مثلاً او قدرتها على الوفاء بالتزاماتها قصيرة او طويلة الاجل وبسبب الاهمية المتزايدة لمعيار الافصاح عن المعلومات المحاسبية حرصت المجاميع المهيئة في شتى البلدان المتقدمة على اصدار معايير او بيانات خاصة بالافصاح كما ان اللجنة الدولية لمعايير المحاسب (IASC) حرصت هي الاخرى على اصدار معيار خاص في هذا الشأن هو المعيار رقم (5) الذي يحمل عنوان  (( المعلوملت التي يتوجب الافصاح عنها في البيانات المالية ))  كما حرصت ايضاً على تضمين كل معيار صدر عنها قواعد خاصة تحدد كلاً من حدود وشروط الافصاح عن المعلومات بشأن الموضوع او الموضوعات التي يعالجها ذلك المعيار وذلك حرصاً منها على توفير نوع من القبول الدولي
International Acceptance                                                     
للقوائم المالية المنشورة