الولاء قبل الكفاءة في القيادات الإدارية



الولاء قبل الكفاءة في القيادات الإدارية
1.    قبل التعبير عن الولاء و الكفاية لابد من معرفة كلا منهما حيث يعبر الولاء عن الوفاء و الإخلاص حيث تعد كلمه قديمة جدا لها قيمه خاصة مرتبطة بعقول الناس بمسائل أخلاقية و اجتماعية و قليل من  الناس الذين يعرفون المعنى الحقيقي لها  إذ أن الولاء الوظيفي يعبر عن  " مدى الإخلاص والاندماج والمحبة التي يبديها الفرد تجاه عمله، وانعكاس ذلك على تقبّل الفرد لأهداف المنظمة التي يعمل بها وتفانيه ورغبته القوية وجهده المتواصل لتحقيق تلك الأهداف. "[1]أن الولاء الوظيفي مشكله قد تتسبب في ترك الموظف لعمله عندما يحصل على فرصه أفضل أو يكون مهدد بتسريحة دون سابق إنذار حيث أن الولاء عامل أساسي في كل منظمة و عليهم جميعا الاهتمام به حيث يختلف اهتمام المنظمة بموظفيها  في حال اهتمت بالنقاط التالية :
1.    عدم شعور المنظمة بأهمية الموارد البشرية  ومدى قدرتها في إحداث تغيير مسارها فكثير منها تتعامل مع الموظفين كالآلات وظيفتهم الكبرى تنفيذ  الأوامر التي تصوغها الإدارة العليا  
2.    نظام العمل وما يتخلله من محسوبيات أو العمل ضمن منظمة من شبكة الوساطة وغيرها مما يؤدي إلى مكافئة غير المستحق
3.    عدم بث روح المحبة في مكان العمل ووضع مئات الحواجز بين الإدارة العليا وبين غيرها من المستويات وتطبيق سياسات الإدارات القديمة التي تعتمد على الباب المغلق وسياسة الغموض.
4.   إلغاء روح العمل الجماعي في المنظمة , و نظام المشاركة في اتخاذ  القرارات ,واختيار أفضل السياسات كلا حسب وظيفته المناطه به"[2] 
أما من جانب الموظف :"
1.    عدم وضع الوظيفة كمصدر للمال فقط دون الحاجة للتطوير .
2.    عدم الاكتفاء بالخبرة و محدودية التفكير .
3.    عدم الثقة بسياسة المنظمة.
4.    عدم إشباع الحوافز الوظيفية للموظف."[3]
كما و يضاف اليها
1.    الشعور بأن الوظيفة أقل من كفاءة الشخص وقدراته
2.    الخلاف مع الرئيس
3.    الراتب المتدني
4.    خلط الأوراق
5.    العمل الروتيني
6.    تسريح الآخرين"[4]
كيف  ننمي الولاء الوظيفي
هنالك العديد من الإعمال و الأفعال  و التي من المكن القيام بها داخل و خارج المنظمة للقيام بزرع و تنمية الولاء التنظيمي لدى العاملين و التي من أهمها "
·       ديمقراطية الإدارة.
·       الإدارة بالحب والمرح.
·       الإدارة بالتجوال.
·       الإدارة بالمكاشفة.
·       التمكين والتفويض ."[5]
كما يمكننا أن نخلق الولاء التنظيمي لدى الموظفين بزرع جذور الأمن و الاستقرار الوظيفي لهم و معاملتهم المعاملة الحسنه
             نماذج من صور ولاء الموظفين كالتالي : "
1.   لتقيد بالأنظمة والتعليمات.
2- العمل من أجل المصلحة العامة
3- احترام السلطة القيادية
4-الحفاظ على أسرار العمل
5- الجد والإخلاص في العمل لتحقيق أكبر قدر من الإنتاجية
6-التمثيل الجيد لإدارته في المناسبات والفعاليات والمؤتمرات واللقاءات"[6]
2.   كما تتضح صوره الولاء من خلال:"
1.    الإبداع و خلق أساليب جديدة للعمل .
2.    قلة المشاكل و عدم ظهورها .
3.    الرغبة في التعلم لأساليب العمل الجديدة .
4.    زيادة الإنتاجية .
أما الكفاءة" تعني القدرة على تحقيق الأهداف المحددة في زمن محدد مع مراعاة جودة المخرجات، وهو من مقاييس نجاح المؤسسات"[7].
أي أنها مفهوم شامل يشمل القدرة على استعمال المهارات و المعارف في وضعيات جديدة ضمن الحقل التنظيمي و التخطيط بالإضافة للمهارات التقنية   و الحسية .


[1] ال صفوان . احمد . هل للمعلم السعودي و لاء . منتدى التعليم. http://www.edueast.gov.sa
[2] الولاء الوظيفي. نحوم ستقبل أفضل بالرؤية والإرادة. http://ibn-alhejaz.maktoobblog.com
[3] سلمان , محمد.   الرضا والولاء الوظيفي قيم وأخلاقيات الأعمال.  زمزم ناشرون وموزعون.2010.
[4] الدغيشم ,محمد. علاقة الولاء التنظيمي بالرضا الوظيفي. faculty.ksu.edu.sa/Dr.Dughaishem
[5] الولاء الوظيفي. نحو مستقبل أفضل بالرؤية والإرادة. مرجع سابق
[6]
[7] ويكبيديا . الكفاءة موقع الكتروني . http://ar.wikipedia.org/wiki/