مبادئ و خصائص التفاوض



التفاوض مبادئ وخصائص
أولاً : مبادئ التفاوض
هناك عدة مبادئ تحكم أي عملية تفاوضية في أي مجالات الحياة وهي :
أ – مبدأ القدرة الذاتية :
وهي قدرة المفاوض على تفهمه للقضية وأبعادها وكذلك قدرته على فهم الطرف الآخر من حيث سلوكه وأفكاره كما يتمثل في قدرته على القيادة والإشراف ومهاراته في الاتصال والحوار والإقناع .
ب – مبدأ المنفعة :
وهي الفوائد والمنافع التي يسعى كل طرف إلى تحقيقها سواء أكان ذلك مكسب أو تقليل للخسائر والأطراف .
ج – مبدأ الالتزام :
وهي التزام كل طرف بالعمل على تحقيق الأهداف والمنافع للطرف الذي ينتمي إليه وكذلك التزامه بتنفيذ ما يتم التوصل إليه من اتفاقيات واحترام المواعيد المحددة بأوقاتها .
د – مبدأ العلاقات المتبادلة :
أي المحافظة على استمرارية العلاقات المتبادلة المستقبلية بين أطراف التفاوض .
هـ - مبدأ أخلاقيات التفاوض :
هي التأكيد على أهمية الأخلاق في التعامل بعيداً عن الغش والتضليل حيث أن المفاوض أولاً وأخيراً يمثل واجهة المنظمة التي ينظر إليها الجميع .
ثانياً : خصائص التفاوض :
يمتاز التفاوض بعدة خصائص عن غيره من الأنشطة تتمثل بما يلي :
أ – التفاوض عملية متكاملة .
ب – التفاوض عملية مستمرة .
ج – أن عملية التفاوض تكون هادفة في كل الأحيان وهذا الهدف يتمحور حول حسم الخلاف وتحقيق الأهداف والغايات المرضية للأطراف .
د – التفاوض عملية احتمالية معقدة تتأثر بهيكل العلاقات الاجتماعية وعادات وتقاليد ولغة الأطراف التفاوضية .
هـ - التفاوض عملية نفسية تتأثر بإدراكات واتجاهات وشخصيات المفاوضين .
و- التفاوض عملية تتأثر بالعلاقات السابقة واللاحقة بين الطرفين وكذلك بالأهداف المعلنة وغير المعلنة لكل منها .
ز – الآثار المترتبة على عملية التفاوض تتجاوز عادة إبرام العقود أو إتمام الاتفاق حيث إنها لا تعالج مشاكل الحاضر فقط بل تأخذ في الاعتبار الآثار المستقبلية .
ج – عملية التفاوض تعتمد على مهارات المفاوضين في مجال الاتصال واللباقة وحسن التصرف والتعامل مع الآخرين .
ط – عملية التفاوض تتصف بالعمومية من حيث مبادئها واستراتيجياتها وتكتيكاتها فهي تطبق على مختلف أنواع النزاعات .