الرقابة الذاتية على نشاطات البنوك التجارية



الرقابة الذاتية على نشاطات البنوك التجارية
استخدام عدد من المؤشرات وذلك للرقابة على العوامل التي تتعلق بالبيئة الداخلية للبنك ومن أهم هذه العوامل
1.   كفاءة استخدام البنك لأمواله
2.   السيولة
3.   العوامل المرتبطة بالضرائب
4.   إدارة المخاطر
5.   العوامل المرتبطة بالمصروفات
6.   العوامل المرتبطة بالربحية
·       ونناقش فيما يلي أهم المؤشرات المستخدمة في قياس تأثير تلك العوامل على أنشطة البنك
أ‌)       الرقابة على مدى كفاءة استخدام البنك التجاري لأمواله :
- إنتاجية العمالة بالبنك
ويعني ذلك العلاقة بين عدد العاملين وإجمالي الأصول بالبنك ويمكن قياسها من خلال المعادلة التالية :

1.   إنتاجية العامل =   إجمالي الأصول ×100
                               عدد العاملين
كلما زادت الإنتاجية كلما كان ذلك أفضل .

2.   إنتاجية العمالة بالنسبة للودائع  =   إجمالي الودائع ×100
                                                عدد العاملين
كلما زادت هذه النسبة كلما كان ذلك أفضل .

3.   إنتاجية العامل بالنسبة للأرباح =   صافي الربح  ×100
                                                عدد العاملين
كلما زادت هذه النسبة كلما كان ذلك أفضل .

4.   متوسط أجر العامل  =   إجمالي الأجور
                                     عدد العاملين
5.   معدل العائد على الأصول المنتجة = إجمالي إيرادات التشغيل  × 100
                                                إجمالي الأصول المنتجة
كلما زادت المعدل كلما كان ذلك أفضل .

6.   معدل العائد على الاستثمارات في الأوراق المالية = صافي العائد من الأوراق المالية × 100
                                                                  الاستثمار في الأوراق المالية
7.   معدل العائد علي الاستثمارات في القروض = الفوائد المحصلة من القروض × 100
                                                            الاستثمار في القروض
ويمكن من خلال التعرف على دور التوظيف في القروض وتحقيق إيرادات البنك .كذلك يمكن إعداد هذا المؤثر بالنسبة لكل نوع من أنواع القروض وذلك خلال المعادلة التالية .
العائد على نوع معين من القروض = الفوائد المحصلة من النوع × 100
                                         الاستثمار في النوع
8.   نسبة سقوف الائتمان = إجمالي القروض × 100
                                     إجمالي الودائع
·       وبطبيعة الحال فإن زيادة هذه النسبة يعني قدرة البنك على توظيف أمواله ولكن يجب أخذ الاعتبارات الخاصة بالسيولة في الحسبان عند التوظيف ولذلك فالبنك المركزي يتدخل بتحديد الحد الأقصى لهذه النسبة حفاظاً على السيولة وهذه النسبة محددة بحد أقصى 65 % .
ب‌) مؤشرات السيولة :
1. نسبة الودائع الجارية إلى الودائع الادخارية والآجلة =      الودائع الجارية          × 100
                                                            الودائع الآجلة والادخارية
وكلما زادت هذه النسبة كان من الضروري زيادة السيولة .




2. نسبة السيولة بالبنك= النقدية + أرصدة البنك بالبنك المركزي + الأرصدة بالبنوك الأخرى × 100
                                                 إجمالي الأصول
ج‌)   العوامل المرتبطة بالضرائب :
نسبة الضرائب إلى صافي الربح قبل الضرائب =       الضرائب         × 100
                                                صافي الربح قبل الضرائب
ح‌)   إدارة المخاطر : هناك مجموعة من المؤشرات التي يمكن للإدارة أن تستخدمها أهمها
1. نسبة حق الملكية ورأس المال إلى إجمالي الأصول = حق الملكية ورأس المال × 100
                                                            إجمالي الأصول
2. نسبة حق الملكية ورأس المال إلى إجمالي الودائع = حق الملكية ورأس المال × 100
                                                            إجمالي الودائع
يحتفظ البنك بهذه النسبة لمواجهة أخطار السحب والخطر التمويلي .
3. نسبة حق الملكية ورأس المال الإجمالي للقروض  = حق الملكية ورأس المال × 100
                                                              إجمالي القروض
والغرض من هذه النسبة هو تغطيه أخطار الاستثمار في القروض حيث هناك مخاطر تتعلق بعدم سداد العملاء للقروض .
4. نسبة حق الملكية ورأس المال للأصول الخطرة = حق الملكية ورأس المال × 100
                                                           الأصول الخطرة
5. مخاطر الائتمان : وتقاس قدرة البنك على تحصيل القروض الممنوحة في مواعيدها ويمكن حساب هذه النسبة من خلال المعادلة التالية :
نسبة مخاطر القروض = القروض المتأخرة عن السداد ×100
                               إجمالي القروض
وكلما انخفضت هذه النسبة كلما كان أفضل .
6. مخاطر السيولة وهي التعرف علي قدرة الإدارة في التعامل مع مخاطر السيولة من خلال نسبة الأصول إلى إجمالي الودائع معادلتها .
نسبة الأصول السائلة إلى إجمالي الودائع = الأصول السائلة – المستحق للبنوك × 100
                                                       إجمالي الودائع
العوامل المرتبطة بالربحية :
نسبة صافي الربح =     صافي الربح    ×100
                    إجمالي إيرادات التشغيل
نسبة هامش الفوائد = الفوائد المحصلة – الفوائد المدفوعة × 100
                              الأصول المنتجة
معدل العائد على إجمالي الأصول = إجمالي إيرادات التشغيل ×100
                                            إجمالي الأصول
نسبة الرافعة التشغيلية لإجمالي الأصول =      إجمالي الأصول × 100
                                           إجمالي رأس المال وحق الملكية
معدل النمو الداخلي لرأس المال = الرافعة التمويلية × العائد على إجمالي الأصول × نسبة الأرباح لصافي الربح بعد الضرائب .
معدل العائد على حق الملكية =   صافي الربح × 100
                                حق الملكية ورأس المال
 نسبة الأرباح الموزعة إلى صافي الربح = نسبة الأرباح الموزعة × 100
                                                     صافي الربح
وفي نهاية هذا العرض نود الإشارة إلى أن النسب السابقة لا يمكن الاستفادة منها بصورة كاملة إلا على ضوء مهارة المحلل المالي .

 


أسئلة للمناقشة
س1 : تظهر أهمية البنوك في العصر الحديث بأدائها أرصدة ضخمة من الودائع الصغيرة على مستوي الوفورات المحققة من الحجم الكبير وضح ذلك ؟
س2 : أهم المخاطر التي تواجه البنك إذا لم يستخدم المفهوم الحديث للبنك , أذكر هذه المخاطر ؟
س3 : عرف مفهوم التخطيط ؟
س4 : أذكر أهمية تحديد الأهداف بالنسبة للنشاط البنكي ؟
س5 : أذكر الأسلوب الحديث في وضع الأهداف ؟
س6 : عرف الإجراءات ؟ وأذكر المتطلبات الرئيسية للإجراءات الفعالة ؟
س7 : أذكر أسس وقواعد التنظيم الداخلي للبنوك التجارية ؟
س8 : أذكر أنواع الحسابات الجارية بالتفصيل ؟
س9 : عرف الرقابة مع ذكر عناصرها الأربعة ؟
س10: عرف الرقابة الخاصة ؟
س11: أذكر الأهداف الحديثة للرقابة ؟
س12 : أذكر خطوات التنظيم ؟
س 13 : أذكر صور غطاء خطابات الضمان ؟
س14 : أسس وقواعد التنظيم الداخلي للبنوك التجارية ؟