هل الادارة علم ام فن





يشير بعض المهتمين في المجال الإداري إلى إن الإدارة علم في حين يؤكد آخرون على أنها فن , ناقش ذلك مبينا وجهة نظرك وموضحا علاقة الإدارة بالعلوم الأخرى ؟



يدور جدل كبير بين رجال الفكر الإداري حول طبيعة الأداة هي علم أم فن أم علم وفن معا ؟
هل الإدارة علم مثل باقي العلوم الأخرى أم هي فن تعتمد على الخبرة والدراسة الطويلة في الحياة العملية
ا

الإدارة علم : يعني أنها تعتمد على الأسلوب العلمي عند ملاحظة المشكلات الإدارية وتحليلها وتفسيرها والتوصل إلى نتائج يمكن تعميمها وهي بذلك مثل العلوم الطبيعية حيث يمكن مشاهدة الظواهر الطبيعية وتفسيرها للتوصل لنتائج يمكن تعميمها
أي لها مبادئ وقواعد ومدارس ونظريات تحكم العمل الإداري


الإدارة فن : أي أن المدير يحتاج إلى خبرة ومهارة وذكاء في ممارسة عمله وتعامله مع العنصر البشري لحفزه على الأهداف التنظيمية لان ليس كل من درس علم الإدارة قادر على تطبيقه وفن الإدارة هو القدرة على تطبيق الإدارة في المجالات المختلفة وكثير من المؤسسات نجح مديرها بدون دراسة علم الادارة ولكن يعود نجاحه للخبرة الإدارية التي اكتسبها خلال حياته
إن أنصار فن الإدارة يدافعون عن مواقفهم فيقولون : إن قدماء المصريين قاموا ببناء الأهرامات وإدارة شئون الحرب وتنظيم الجيوش بدون إن يتعلموا الإدارة في الجامعات








الإدارة علم وفن معا : يمكن القول إن الإدارة علم وفن معا فالإداري يجب أن يعتمد على الكتب والنظريات الإدارية بالإضافة إلى الخبرة العملية التي لا غنى عنها فلا تغني تجارب الحياة عن الكتب ولا تغني الكتب عن تجارب الحياة مثل / الطبيب لا يستطيع إن يمارس مهنة الطب بدون الدراسة أو التمارين العملية , إذا أن العلم والفن يكمل كل منهما الأخر



علاقة الإدارة بالعلوم الأخرى :
ترتبط الإدارة بالكثير من العلوم الأخرى سواء الاجتماعية أو الإنسانية أو الطبيعية , وإذا كانت الإدارة في الوقت الحاضر علما له أصول فهذا لا يعني أنها مستقلة عن باقي العلوم بل إنها في حاجة للعلوم الأخرى مثل العلوم الاجتماعية لكونها تتعامل مع الموارد البشرية ومثل العلوم الطبيعية لكونها تتعامل مع الموارد المادية فأي تقدم علمي في مجال الآلات والمعدات له تأثير على الإدارة لذلك يجب على الإداري أن يلم قدر من الثقافة العامة التي تساعده في عمله



الإدارة وعلم الاقتصاد:
إن هدف علم الاقتصاد هو استغلال الموارد المادية والبشرية بأقصى درجة لإشباع الحاجات الإنسانية وهذا الهدف يلتقي مع هدف الإدارة المتمثل في الاستغلال الأمثل للموارد



الإدارة وعلم الاجتماع :
يهتم علم الاجتماع بدراسة الجماعات من حيث نشأتها وتكوينها وتطور العلاقات فيها فمن الضروري ان يلم الإداري بمبادئ علم الاجتماع حيث أن المنشأة تعد مجتمعا صغيرا ودراسة علم الاجتماع تساعد في إدارتها والتعامل مع المجموعات الموجودة فيها وبذلك يساعد الإداري في خلق جو اجتماعي داخل التنظيم قائم على الود والاحترام بين الإفراد



الإدارة وعلم النفس :
يهتم علم النفس بسلوك الفرد والعوامل التي تؤثر فيه لذلك على الإداري دراسة هذا العلم ليستطيع ان يحفز ويشجع ويدفع ويتعامل مع العاملين والمتعاملين مع المشروع وذلك يعود بالفائدة على المنظمة
أي أن علم الإدارة وعلم النفس يتعاملان مع العنصر البشري
الإدارة والعلوم الطبيعية والرياضية :
تضم العلوم الطبيعية علم الفيزياء والكيمياء والإحصاء والرياضيات ومن مظاهر العلاقة بين العلوم الطبيعية وعلم الإدارة ظهور ما يسمى ببحوث العمليات



الإدارة وعلم القانون:
ينبغي إن يلم الإداري بعلم القانون ليعرف اتجاه الحكومة نحو المشروعات الاقتصادية