انواع اشكال الازمة





أنواع الأزمة يمكن أن تصنف إلى عدة أشكال وهي:
1 . أزمة شخصية أو جماعية ذات طابع معنوي تمس الجانب الإنساني أو الاجتماعي مثل الطلاق، المرض الشديد، الطرد من العمل، وفاة أحد الوالدين، إلى غير ذلك من المشكلات والأزمات الشخصية.
2 .  أزمة اجتماعية تهز المجتمع بأسر مثل الزلزال، الفيضانات البراكين الحرب وفاة زعيم الأمة .
3 . أزمة اقتصادية يعلب عليها الطابع المادي المؤثر في اقتصاد الأشخاص أو المجتمع أو الدولة كضرب العملة وتدهورها، الإفلاس، تكدس المنتجات وعدم القدرة على تصريفها.
4 . أزمة دولية وتمس المجتمع الدولي مثل التلوث البيئي الحروبِ الكبيرةُ بين ألأكثر من دولة والتسرب الإشعاعي.
5 . أزمة إدارية وهي التي تتعلق بالمنظمة كاحتراق ملفات المنظمة أو إضراب الموظفين عن العمل، نقص المواد الخام، العجز المالي، الخلافات الحادة بين الإدارة العليا.
ويمكن تصنيف الأزمات كذلك إلى:
1 . حسب نوع ومضمون الأزمة: فهناك أزمة تقع في المجال الاقتصادي او السياسي إلخ، ووفق هذا المعيار قد تظهر أزمة بيئية، او أزمة سياسية، او أزمة اجتماعية، او أزمة إعلامية، او أزمة اقتصادية، وفي داخل كل نوع قد تظهر تصنيفات فرعية مثل الأزمة المالية ضمن الأزمة الاقتصادية، وهكذا.
2 . حسب النطاق الجغرافي للازمة: إن استخدام معيار جغرافي يؤدي الى ما يعرف: بالأزمات المحلية التي تقع في نطاق جغرافي محدود او ضيق، كما يحدث في بعض المدن او المحافظات البعيدة كانهيار جسر او حادث قطار.
ثم هناك ازمات قومية عامة تؤثر في المجتمع ككل كالتلوث البيئي او وجود تهديد عسكري من عدو خارجي.
3 . حسب حجم الأزمة: يشيع معيار الحجم او الضخامة في تصنيف الأزمات فهناك:

*
ازمة صغيرة او محدودة تقع داخل احدى منظمات او مؤسسات المجتمع.
*
ازمة متوسطة.
*
ازمة كبيرة.

ويعتمد معيار الحجم او الضخامة على معايير مادية كالخسائر والأضرار الناجمة عن ازمة المرور او تعطل في توليد الطاقة الكهربائية.
4 . حسب المدى الزمني لظهور وتأثير الازمة: يعتمد هذا المعيار على عمر الازمة، في هذا الإطار هناك نوعان من الأزمات:
الازمة الانفجارية السريعة .
*
الأزمة البطيئة الطويلة.
5.
حسب طبيعة التهديدات التي تخلق الأزمة: تختلف التهديدات التي تواجه المنظمة او المجتمع، وبالتالي يمكن تصنيف الأزمات استنادا إلى نوعية ومضمون التهديد، فهناك تهديدات خارجية موجه ضد المعلومات، ومجموعة متعلقة بالأعطال والفشل، وتهديد خارجي موجه ضد اقتصاد المنظمة، والخسائر الفادحة، وتهديدات نفسية، والأمراض المهنية.