مشروع الحكومة الإلكترونية في دولة الإمارات العربية



تجارب الإدارات الإلكترونية الحكومية في بعض الدول العربية والعالم
تجربة الإمارات المتحدة
يعتبر مشروع الحكومة الإلكترونية في دولة الإمارات العربية المتحدة مشروعا رائدا ومتقدما وخاصة في إمارة دبي حيث تسعي هذه الدولة إلى جعل مهام إدارتها المختلفة وصولا إلى تطبيق شامل للإدارة الإلكترونية الحكومية وأن حكومة دبي الإلكترونية تعمل على التعاون مع الحكومات المحلية لنقل الخبرات التي اكتسبها دبي في هذه المجال وتجاوز السلبيات والمشاكل ولا شك أن التواصل مهم جداً ، وهناك اتصالات مع رأس الخيمة وأبو ظبي وعجمان والعين ، لتكون تكامل في تقديم الخدمات
ومن المتوقع أن تنتهي دولة الإمارات من إنجاز مشروع الحكومة الإلكترونية بحلول عام 2010 في إطار المبادرات التي تطلقها الإمارات سواء على المستوى الاتحادي أو على مستوى كل إمارة وان الخطوات الناجحة التي تخطوها اللجنة لإنجاز مشروع الحكومة الإلكترونية ،تعكس التزامها الجهات المسؤولية الأخرى لتنفيذ المشروع الرائد للخطة المعتمدة
وأن شعار الحكومة الإلكترونية يعكس الرؤية الإستراتيجية , والهوية المتميزة للمشروع على صعيد ينظم وتسهيل سير الإجراءات والمعاملات وأما مشروع البوابة الإلكترونية الذي بدأ بتطبيقه فسوف يمثل منصة متكاملة تتيح للعملاء إجراء معاملاتهم مع الحكومة عبر شبكة الإنترنت من دون حاجة لزيادة دواوين الوزارات للاستفسار أو إنجاز المعاملات
وقال إن الربط الإلكتروني بين الإمارات السبع التي تشكل الحكومة الاتحادية للدولة من شأنه أن يسهل وتنظم تبادل المعلومات بين الإمارات والجهات الاتحادية عبر التقنيات المتطورة التي يتم تطبيقها في مجمل المشاريع التابعة للحكومة الإلكترونية
إن مرحلة الأولي من مشروع الحكومة الاتحادية الإلكترونية تشمل توفير المعلومات عبر البوابة الإلكترونية في حين سيتم تحويل الخدمات الحكومية إلى المجال الالكتروني في المرحلة الثانية
الإمارات الآن تنفذ مشروع الوافد الإلكتروني والذي يمكن الوافدين القاطنين في الدولة من الحصول على ميزات وخدمات كثيرة عن طريق استخدام هذا النظام كالحصول على تأشيرات الإقامة ، وبطاقات العمل والبطاقات الصحية وغيرها من الخدمات ذات الصلة عن طريق الإنترنت
ومن خلال هذا المشروع تم ربط جميع الدوائر الحكومية الاتحادية للعمل معا من منطق النافذة الواحدة حيث سيتمكن الوافد من خلال تلك النافذة من تخليص جميع معاملاته وأوراقه التي تحتاج إلى موافقة من عدد من الوزارات والدوائر كوزارة العمل والشئون الاجتماعية ،وزارة الصحة ووزارة الداخلية . كما سيوفر العناء والوقت على كلا الطرفين سواء الوزارات أو الدوائر الحكومية أو صاحب المعاملات من الوافداين في الدولة من خلال تقليص مدة الانتظار وتوفير نظام بيانات مركزي للحكومة الاتحادية
الحال مع الحكومة الإلكترونية في الإمارات حيث وضعنا الرؤية الإجمالية لخطة العمل وتعاونا مع العديد من الدوائر في دبي , كما وضعنا أيضا الخطة الإجمالية لحكومة البحرين الإلكترونية والأمر ذاته مع الهجرة والجوازات في قطر وكذلك الحال لدينا دور محوري في الحكومة الإلكترونية بالأردن
ويؤكد التهامي أن الحكومة المنطقة ترصد ميزانيات ضخمة تقدر بملايين الدولارات لانجاز مشاريع الحكومة الإلكترونية وهذه الاستثمارات ستدر عائدا مربحا على المدى الطويل لأنها ترفع من كفاءة الأسواق وتسهيل المعاملات المقدمة للجمهور ولقطاع الإعمال وهي عوائد لا تقدر بثمن
وقال نائب رئيس شركة اوراكل لمنطقة الشروق الأوسط وإفريقيا إن الشركة تتعاون تعاونا وثيقا مع غالبية الحكومات العربية لتطبيق برنامج الحكومة الإلكترونية وضرب مثلا بدولة الإمارات وخاصة إمارتي أبو ظبي ودبي اللتين قطعتا شوطا في تنفيذ هذا البرنامج حيث تقدم الشركة تقنيات قواعد البيانات وكافة الحلول الأخرى في هذا المجال . ولفت الانتباه إلى أن مفهوم الحكومة الإلكترونية لا يجب ان يقتصر فقط على تقديم الخدمات الحكومية للمواطنين ولكن لا بد من الاعتماد على خدمات وبرامج لزيادة كفاءة الأداء الحكومي وترشيد النفقات وزيادة الإنتاجية وتعد حكومة دبي الإلكترونية مبادرة رائدة في المنطقة تهدف إلى تزويد سكان الإمارة ومؤسساتها بكافة الخدمات الحكومية بصورة إلكترونية . وهناك رؤية واضحة المعالم قوامها التركيز على تسهيل حياة الناس والشركات فيما يختص بالمعاملات الحكومية والمساهمة في تكريس الدور المهم الذي تلعبه دبي كمركز اقتصادي رائد في المنطقة وتسعى حكومة دبي الإلكترونية إلى توحيد جميع الخدمات الحكومية التي تقدمها الدوائر الحكومية بغية تهيئتها للعمل تحت مظلة بوابتها الإلكترونية مما يسمح للموظفين في كافة المستويات الحكومية بتقديم خدمات نوعية بالإضافة إلى تسهيل حياة السكان عند القيام بالمعاملات الحكومية وقد قامت دبي بخطوة سباقة في المنطقة بالمبادرة إلى استخدام تطبيقات الحكومة الإلكترونية , وتعتبر من الحكومات القليلة في العالم التي تبنت مثل هذه المبادرة ويعتبر موقع حكومة دبي الإلكترونية www.dubai.aeموقع موحد يساهم في التخفيف من الإجراءات البيروقراطية والروتينية وتوفير إمكانية الوصول إلى كافة الخدمات الحكومية بأسهل الطرق الممكنة , بالإضافة إلى ذلك . تسعى مباردة الحكومة الإلكترونية إلى تحسين وتعزيز الإجراءات الحكومية من خلال الاستفادة المثلى من التكنولوجيا , ليتمكن كافة المستخدمين من القيام بالمعاملات عبر الموقع وتحديد تلبية احتياجاتهم بسهولة مطلقة