مراحل التفاوض الناجح



مراحل التفاوض الناجح؟  
أولا: مرحلة التحليل :
وهي عملية جمع البيانات وتحديد الأهداف وعليه أن يستعد في هذه المرحلة بإتباع خطواتها المهمة.
·       الإعداد الجيد بكتابة نقاط التفاوض وتحليل مصالح الطرف الآخر من هذه العملية.
·       الاجتماع بأطراف النزاع واحترام آراء الآخرين والأخذ بها وتحليلها بموضوعية.
·       مراجعة الذات عدة طريق مراجعة مواقفه مع نفسه وإعادة مناقشة الطرف الآخر اذا ما ثبت خطأ هذه الافتراضات مرة خلال مناقشاته مع الأطراف.
·       التعرف على آليات الطرف الآخر في عملية التفاوض .
ثانيا: مرحلة التخطيط:
بناء على التحليل يقوم المفاوض بإعداد خطة التفاوض وتشتمل الخطة على:
·       تحديد المصالح الأساسية للمفاوض.
·       إعداد خطة التعامل مع المفاوضين وأساليبهم المختلفة في التفاوض.
·       إعداد اختيارات إضافية يمكن مناقشتها.
·       ومن أهم خطوات مرحلة التخطيط:
·       إعداد تصور بالمطالب المرنة.
·       إعداد تصور للبدائل الأخرى المتاحة للمفاوض
ثالثاً: مرحلة المناقشات ( التفاوض الفعلى)
وفي هذه المرحلة الهامة على المتفاوض أن يتبع الخطوات الهامة التالية:
·       الاستمرار في عملية تحليل الأوضاع وتحليل التغذية الراجعة أثناء الموقف الحواري.
·       التركيز الشديد في المفاوضات وأخذ الوقت اللازم في استيعاب ما يقال
·       محاولة تقديم حلول إيجابية جديدة وعدم تكرار الصيغ التفاوضية .
·       المرونة في التحاور وحسن الاستماع للأطراف المختلفة.
·       التعبير عن المطالب بصدق والتأكيد عليها بدون تهديد.
·       الابتعاد عن الصراع للوصول إلى المصالح واعتبار المفاوضات فرصة للتعاون.
·       التركيز على الموضوع وليس الأشخاص المحاورين.
·       الاستفسار المستمر للحصول على معلومات وحقائق وليس فرضيات أو تخمينات.
·       ادراك المفاوض الوقت المناسب للتوقف عن التفاوض حين يحقق أهدافه.